لا صحة لما تروجه بعض الصفحات عن اختطاف طفل في حلب

 الرئيسية أخبار الوزارة 

تناولت عدة صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي خبراً يتضمن وجود طفل نائم، ويبدو أنه مخدّر داخل سيارة عامة بين المقعدين الأمامي والخلفي على أرضية السيارة ، ويشتبه بخطفه من قبل سائق هذه السيارة.

على الفور ومن خلال المتابعة المباشرة من قيادة شرطة محافظة حلب تمكّن قسم شرطة العزيزية من التوصل إلى السائق وإحضاره إلى مركز القسم ، وبالتحقيق معه أكد أن الطفل صاحب الصورة هو ابنه وأنه لا يوجد أي حادثة خطف كما نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، وذكر أنه أثناء اصطحابه لولده في سيارته العامة صعد إلى السيارة ركاب وسألوه عن الطفل فأخبرهم ممازحاً بأن أهله نسوه في السيارة في محلة التلل، وقام احد الركاب بتصويره وبعلمه، ولم يعلم أن الموضوع سيساق على هذا الشكل.

تهيب وزارة الداخلية بصفحات مواقع التواصل الاجتماعي اعتماد الأخبار من مصادرها الحقيقية وعدم الترويج للمنشورات الملفقة، وتؤكد أن جميع الوحدات الشرطية في المحافظة تقوم بمهامها على مدار الساعة للحفاظ على الأمن والطمأنينة، وجاهزة للاستجابة الفورية لتلقي أي بلاغ يتعلق بهذا الشأن .

أخبار الوزارة


إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع وزارة الداخلية السورية الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها
عدد المشاهدات: 1317