كشف ملابسات جريمة قتل غامضة وقعت في إحدى قرى ريف حمص

 الرئيسية أخبار الوزارة 

 وردت معلومات إلى فرع الأمن الجنائي في حمص حول وجود جثة لمواطن يدعى ( غسان . خ ) عُثر عليها في أحد الشوارع مصابة بطلقين ناريين، والفاعل مجهول ولا يوجد ما يشير إلى معرفته.

وبعد جمع المعلومات والمتابعة الدقيقة توصل فرع الأمن الجنائي في حمص إلى معرفة المشتبه به بالجريمة حيث تبين أنه يدعي ( هيثم . ع )،ودلت المعلومات بأن زوجة المغدور المدعوة (ع . ش) على معرفة بالمشتبه به بالجريمة، وبالتحقيق معها حاولت إنكار ذلك ثم اعترفت بأن المتشبه به تقدم لخطبتها منذ ثماني سنوات ورفضت الزواج منه.
ومن خلال البحث عن المتشبه به تبين أنه مختبىء في مزرعة بقرية (الذهبية) يحرسها شخص يدعى ( فرج. ك ) القي القبض عليه واعترف بإيواء القاتل في المزرعة، وأثناء تحرّي المزرعة ومحاولة إلقاء القبض عليه هدد بقتل نفسه واضعاً سكين على عنقه، ثم تناول كمية من حبوب دوائية كانت بحوزته بقصد الانتحار،فتمكن عناصر الدورية من منعه من الانتحار وقاموا بإسعافه إلى المشفى وإعطائه العلاج اللازم وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه على قتل المغدور (غسان) عن سابق إصرار وترصد انتقاماً منه لأنه تقدم لخطبة زوجة المغدور منذ سبع سنوات ورفضت الزواج به مما ولّد لديه الشعور بالحقد وخطط للانتقام منه ولكنه لم يتمكن من تنفيذ ذلك طيلة السنوات الماضية، ومؤخراً شاهد المغدور يسير بالشارع فتبعه وأثناء دخوله بأحد الشوارع الفرعية أشهر مسدس حربي كان يخفيه تحت ثيابه وأطلق عليه عيارين ناريين من الخلف فسقط على الأرض،ثم هرب وتوجه إلى مزرعة للاختباء وإخفاء أداة الجريمة فيها .
وبدلالة المقبوض عليه تم العثور على أداة الجريمة والتحرز عليها ، ويجري العمل على تقديم المقبوض عليهم إلى القضاء لينالوا جزاءهم العادل .

أخبار الوزارة


إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع وزارة الداخلية السورية الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها
عدد المشاهدات: 336